الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
سين جيم جارتنا أم أحمد
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 04/07/2018م
أستاذنا قريت كثير في مقالاتك عن الطفل والطفولة وعندي بعض الإشكاليات حابه أوردها لك وأتمنى الإجابة عليها رحم الله والديك أستاذ حسين عندي قناعة أن كل الاجراءات والاساليب التربوية لا تنفع مع أطفالنا العنيدين فما تعليقك أختي أم أحمد بمجرد إستسلامك لهذه القناعة بحد ذاتها يعوق مساعدتك لطفلك وتقبلك لسلوكياته، وبالتالي تحتاجي أن تكوني مرنة في تفكيرك وقناعاتك.
هَل الطَّقسُ عاصفٌ أم مُشْمِس!؟
محمد آل داوود - شبكة أم الحمام - 01/07/2018م
- تَلتَقي بصَديقٍ لَم تَرَه منذ فَترة وتَسأَله إن كانَ والدُه المُسافر منذ سنين وغيرِ المهتم بأمره غائباً. وَ حينَ يَرُد تَتَحَوَّل إلى مُحاضرٍ عَن حُقوق الأَبناء وتقارِن بَين والدِه القاسي وَ والدك الحَنون.. وتَرحَلُ ببَساطَة وَ قَد أيقَظَت في نَفسه الشُّجون وَ الغَضَب على أسرَته المفكَّكَة قِياساً بباقي العائلات المُتَماسكَة.

هل توجد وصفة سحرية للنجاح؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 01/07/2018م
في مثل هذا اليوم 1 يوليو من العام 2004، توفي مارلون براندو، أعظم ممثل في تاريخ السينما، والنجم الأكثر تأثيراً على الإطلاق في هوليوود.

الشباب السعودي والطموح
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
من الواجب الوطني والإنساني، سوف أتناول ما بوسعي طرحه في مقالي هذا عن معاناة الشباب وطموح المستقبل، ومن الجانب الآخر أراه الأكثر أهمية وتأثيراً وبالتحديد في وقتنا الراهن بالنسبة لكل شاب وشابة في مقتبل العمر والذي قد لا يختلف من حيث الهدف والمضمون عن الذين سبقوهم من أجيال وهو الجانب الإجتماعي.
جعجعة من دون مضمون
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
لقد سبقت منا الإشارة إلى أن الاختلاف في الرأي، والتباين في وجهات النظر، هو أمر واقعي، ومن طبيعة البشر، ومن حقّ كلّ فرد أن تكون له اجتهاداته وآراؤه وقناعاته. وبالتالي ليس مطلوباً من أي حوار أن ينتهي إلى تطابق، أو توافق، في الرؤى والأفكار، أو أن يفضي إلى تسليم طرف رأيه للآخر. فإذا كانت الغاية من الحوار هو السعي نحو التقارب، ونبذ التفرقة، مثلاً، فإنه من المهم في هذه الحالة خلق حالة حوارية بين أطراف الحوار تمهد لرفع سوء الفهم بينهم، ولم شتاتهم، وتوحيد كلمتهم، خصوصاً حين يكون بين المتحاورين الكثير من المشتركات.
يومٌ جديدٌ يسطرهُ التاريخ
خالد الوحيمد - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
ستشهد مدن المملكة يومَ غدٍ يوماً غير اعتيادي، وهو أول يوم لقيادة المرأة السعودية لمركبتها الخاصة، ولاشك أن هذا الحدث سيكون تاريخياً للمجتمع السعودي، خاصة على المرأة، وهذا اليوم سوف ينهي الجدل القائم الذي طال لعقود من الزمن بين الرافض لهذه الفكرة وبين المؤيد لها.

نقاشاتنا بين المحلي والعالمي
حسين أحمد بزبوز - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
متى ما أصبحت نقاشاتك بالمستوى الذي يبهر ويهم كل البشر، متجاوزةً المحلية وكل التصنيفات والتقسيمات والهويات المناطقية والعقدية والعرقية والطبقية، كنت بذلك ذلك الإنسان الواعي الذي نحلم به والذي يستطيع حقاً ملاحقة وسبر مختلف قضايانا البشرية بعمق وتمكن، ليضع الحلول على جراحنا كما ينبغي، ويشير في أفق البوصلة إلى إتجاه الحلول المجدية، أو هكذا أحسب.

الوطن برؤية مواطن
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 13/06/2018م
لكل مرحلة جديدة ظروف ومتطلبات مختلفة عن سابقاتها لذلك فإن التعامل معها يختلف بحسب ظروف ومتغيرات تلك المرحلة الجديدة. نحن في المملكة وخلال هذه الفترة نعيش مرحلة استثنائية بامتياز هي مرحلة التحول 2020 ورؤية 2030 وهذه المرحلة تتطلب تضحيات ومسؤوليات واعية وقادرة تستطيع التعامل مع المتغيرات والمتطلبات الجديدة والتي ستنقلنا بإذن الله إلى مصاف الدول المتقدمة
التغافل عن أخطاء الآخرين
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 12/06/2018م
الاحترام المتبادل أمر أخلاقي في العملية الحوارية، وإلا فإن الفشل سيكون مآلها. فكما تريد أن يقدرك الآخرون ويحترمون رأيك، فإن عليك أن تبادلهم بنفس السلوك، وتتعامل معهم بتقدير واحترام. فلكلِّ فرد شخصيته الثقافية المكوَنَّة من الأفكار والرؤى والمبادئ والتطلعات التي يؤمن بها، وهو الأمر الذي يعني بأن الاختلاف في وجهات النظر أمر واقعي ومن طبيعة البشر، ومن حقّ كلّ فرد أن تكون له اجتهاداته وآراؤه وقناعاته الخاصة.
التنمية الاجتماعية في رؤية 2030
عباس رضي الشماسي - شبكة أم الحمام - 12/06/2018م
يلعب القطاع غير الربحي في المملكة دوراَ فعالاَ في التنمية منذ الثمانينات الهجرية، أي منذ قرابة ستة عقود من الزمان، فقد برزت المؤسسات والجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية ومراكز الاحياء حاضرة كشريك تنموي على الارض تلبي احتياجات المجتمع وتلامس متطلباته وتسعى للاستجابة مع المتغيرات والحاجات، وكان لها تأثير فاعل في برامج مكافحة الفقر، وكفالة الايتام والارامل،
ليقف الإنسان خشوعاً والقلم خضوعاً «2»
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 10/06/2018م
وعندما نبحر في عمق التاريخ الانساني الطويل لم نجد بعد الرسول محمد «صلى الله عليه وعلى آله الطاهرين» رجلاً كالإمام علي ابن أبي طالب (ع) يحمل من الصفات والفضائل والمناقب والمحاسن الاخلاقية والانسانية منذ أن آمن بالرسالة النبوية وأفتدى بنفسه الرسول الاعظم. وهو أول من نصر الاسلام بسيفه عندما برز في معركة الخندق لعمرو بن ود العامري التي تعادل عبادة الثقلين عندما ضمن الرسول «صلى الله عليه وعلى آله الطيبين» للإمام علي الجنة
النظرة الأُحادية
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 03/06/2018م
في الحوار الناجح يفترض أن يكون لكل صاحب رأي وجهة نظره الخاصة، فكلٌ ينطلق في رأيه من الزاوية التي يقف فيها. لأن كل طرف يرى جزء من الحقيقة لا كامل الحقيقة. فما يراه طرف قد لا يراه الطرف الآخر. وهذا الطرف الآخر هو أيضاً يرى الأمور من الزاوية التي يقف فيها، والمختلفة عن موقع الطرف الأول. لذلك فإن اختلاف وجهات النظر بين المتحاورين هو أمر طبيعي نتيجة اختلاف الموقع والزاوية التي ينظر من خلالها كل طرف إلى الفكرة، أو الموضوع، أو القضية، الخاضع للبحث والنقاش.

الرؤية أول العمل
عباس رضي الشماسي - شبكة أم الحمام - 02/06/2018م
نقوم في حياتنا اليومية سواء على الصعيد المهني أو على صعيد المنظمات والشركات أو حتى على المستوى الشخصي بأعمال كثيرة وننجز ونفشل ولكن هل سألنا أنفسنا يوماً إلى أين نحن متجهين، وما هو الهدف الاسمى لهذا العمل أو ذاك.. وهل هذا العمل سيأخدنا نحو الطريق الأصوب للنجاح..
حق المجتمع علينا
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 02/06/2018م
بكل ما تحمله الكلمة من معنى، أن احترامنا لمبادئنا وقيمنا والإلتزام بها تكفل لنا حياة طيبة ومنظمة، متوافقة روحياً وأخلاقياً، وسوف بإذن الله، تجعل أفراد مجتمعنا متميزاً بثقافة وحيوية عالية.
بناء عقلية الطفل
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 29/05/2018م
سأل أحدهم: كيف يمكن بناء عقلية قوية للطفل؟ الجواب: إليكم بعض التقنيات والأساليب التي بتطبيقها نضمن شخصية قيادية تقود ولا تنقاد بل ولاتنخدع بالأقوال الغير منطقية والتحليلات الإعتباطية. مهارات التفكير.
درب طفلك على إستخدام مهارات التفكير سيما الإبداعي منها «كالترتيب والمقارنة والتصنيف والتركيب» فتلك النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ تعد أساليب ذكية تساهم في الإرتقاء بعقلية طفلك.
نحو مجتمع متعايش مع الأفكار
حسين أحمد بزبوز - شبكة أم الحمام - 29/05/2018م
ذات مرة دخلت مع مجموعة من الأصدقاء في حوار فكري خارج المألوف، كان الوضع طبيعياً جداً والكل مسرور بالنقاش وتبادل الأفكار، ثم فجأة إنفجر أحدهم غاضباً وقام بالصراخ، نجح هذا الشخص بعد موقفين أو أكثر في تكميم أفواهنا أمامه.

الحوار لتجسير الهوة
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 26/05/2018م
لعل أحد الأهداف المرجوة من أي حوار هو التواصل والتعارف والتقارب الإيجابي من أجل تجسير الهوة بين المتحاورين، وتعزيز علاقات الود والمحبة والألفة بينهم. فالحوار يمثل قيمة أخلاقية في التعامل بين الناس. فمن خلاله تتقارب النفوس، وتتحرر من مشاعر الخوف والقلق والريبة تجاه الآخر.
مياهنا والمؤشر «الأكثر خطورة»
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 22/05/2018م
هناك العديد من المؤشرات الخطيرة، خاصة مع الارتفاع المتوقع يومآ بعد يوم لحرارة الجو لهذا الصيف، والذي تبلغ ذروتها أوقات الظهيرة الى نسب عاليه جدآ مما سوف ينتج عنه حرارة في المياه قد تصل وبالتأكيد مياه المنازل إلى درجة الغليان وهو مؤشر خطير جداً سوف يخلق قلقا وخوفا على صحتنا وصحة وسلامة أطفالنا وبالرغم من تكلف العديد منا من شراء أجهزة التبريد لتخفيف درجات الحرارة لهذه المياه والتي فاقت درجات الحرارة فيها الخيال وكل التوقعات في جميع الأوقات
المجالس البلدية بين الرقابة والشراكة
عباس رضي الشماسي - شبكة أم الحمام - 22/05/2018م
منذ ان صدر قرار مجلس الوزراء رقم «224» بتاريخ 17/8/1424هـ القاضي بتوسيع مشاركة المواطنين في إدارة الشؤون المحلية، من خلال تفعيل المجالس البلدية ودعمها، وإثر صدور نظام المجالس البلدية بالمرسوم الملكي «م/61» وتاريخ 4/10/1435هـ، واللائحة التنفيذية لنظام المجالس البلدية الصادرة من معالي وزير الشؤون البلدية والقروية في 25/2/1437هـ، انطلقت مسيرة المجالس البلدية اتساقآ مع توجه الدولة نحو توسيع ودعم المشاركة الشعبية وتعزيز عملية التنمية من خلال تبني أسلوب ونهج الإدارة المحلية.

رسالة شكر «علمائنا الأفاضل»
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 20/05/2018م
من نعم الله وفضله علينا أن جعل بيننا علماء إجلاء، وهبهم من كرمه «سبحانه وتعالى» قلوبا تملك من الرحمة وسعة الصدر ومن الصفات الحميدة والأخلاق العلمائية الراقية ومن السمو الروحي والوجداني النبيل.